«العروبة النكراء»!

 العروبة انتماء مهين!!!.

كم هذه العجوز كريهة ومكروهة؟!!.

لأنها كذلك، بات حقاً علينا أن ننبذها، وأن نستل ألسنتنا وأقلامنا لفضحها وتعريتها!!!.

هذه العاهرة أنستنا أنفسنا. قضينا سنوات العمر تحت أطراف نوافذها. نغني لها ونتغنى بأمجادها.

لحقناها في الشوارع، وأهملنا كرمى لعينيها ملذات الدنيا وحوريات الليل.

الحب أعمى.

ولأنه كذلك… منعنا من عشق تلك السيدة القوية النافذة الى قلوب زعامات عربية ودولية.

ولأن الحب أعمى، إنحزنا الى العروبة، على عجزها، من دون أن نلتفت الى تلك السيدة المتفجرة بشبق العصر، والتي تهيج الأمن العالمي. وبتجاهلها أغضبناها وأثرنا أحقادها علينا.

ماذا منحتنا العروبة غير الانكسار والهزائم والتخلف والفوضى والحرمان؟!!.

ماذا منحتنا العروبة غير استعداء الولايات المتحدة أميرة الكون وسيدة الأقمار؟!!.

كيف نصل بعد هذا الانحياز الأحمق للعروبة، الى بريق العيون الأميركية… كيف السبيل إليها… وإلى صدرها «الحنون»؟!!.

لا تقبل أميركا بأقل من إعلان البراءة من هذا المرض الجاهلي الضارب في عصر المعلقات وسيوف خالد بن الوليد وصلاح الدين.

لا بد لنا لكسب الرضى الأميركي من خيانة العروبة.

لا بد من أن نتحول الى أسوأ الناس وأغدر الرعاع.

أليست هي العروبة التي اتكأنا عليها وأسلمناها أمورنا وانتظرنا الانتصارات بلا جدوى؟.

ألم نشعل حولها أعظم الكلام؟.

لقد أحطناها بعيون الشعر وأعظم ما غنيناه. ولم نسمح لخمور الأرض أن تغيبها من ذاكرتنا. ولم نسقطها من صلاة ليلية في بار ليلي.

فعلنا كل هذا بإصرار وقوة… لكنها، مع كل هذا الحب العظيم، لم تستعد لنا فلسطين. ولم تشد مفاعلاً نووياً. ولم تقذف بقمر عربي الى الفضاء.

هذه العروبة العاجزة لماذا نستمر على حبها؟!!.

نحن المصابين بدائها، لا نملك دواء للشفاء من إدمان عشقها.

سننتظر أولئك الذين يقفزون اليوم الى سيدة العالم. ونراقبهم وهم يزهرون ربيعاً بعد آخر، لنقل شعوبنا الى ديمقراطيات تغلب ديمقراطية السويد، وإلى اقتصاد يتفوق على اقتصاد ألمانيا، وإلى علم لم تصله اليابان، وإلى قوة لم تملكها الولايات المتحدة نفسها!!!.

نتمنى لـ«زهور الربيع العربي» أن تزهر بعد أن خذلتهم العروبة… على أمل أن لا تخذلهم أميركا.

أما نحن فسنبقى نقاتل من أجل العروبة… حتى ولو استسلمت.

وليد الحسيني

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s