لبنان… جمهورية التمديد

كتب المحرر السياسي:

هل يصبح كرسي الرئاسة شاغراً في 2014؟

هل يصبح كرسي الرئاسة شاغراً في 2014؟

يتردد أن الحكومة الموعودة ستجد طريقها إلى السرايا بعد عطلة عيد الفطر.

ويشاع أن العلاقات بين رئيس الجمهورية وحزب الله يمكن معالجتها بالتغاضي حيناً وبالنفاق السياسي أحياناً.

ويروّج أن ما بين بري وعون سحابة صيف.

ويقال أن المردة لم تتمرد بعد على التيار العوني.

ويروي الصائدون في الماء العكر أن «الجنرال الحيران» ما زال يفاضل بجدية بين أن يبقى تياره في مجراه وبين أن يصب في البحر السعودي.

ويؤكد العالمون بأسرار الوسط ومعراب وبكفيا، بأن قيادات 14 آذار يمكن أن تسهّل تشكيل حكومة سلام بزهد المشاركة، لكنها لن تتراجع عن رفض ثلاثية الشعب والجيش والمقاومة.

بعد كل هذا، يستحيل الإستمرار بسياسة الترقيع، فالثوب اللبناني الممزق ما عاد يحتمل المزيد من الرقع، لأن الإهتراء لم يترك مساحة صالحة للوصل.

ويبدو أن سياسة الترقيع هي ما يتوافر لفريق 8 آذار لإخفاء ما انقطع بين أركانه. فالخلافات إذا تمادت بين هؤلاء سيستحيل معها الحفاظ على وحدة القرارات الكبرى.

ولعل أكثر ما يثير الأنواء تهديداً لابحار سفينة 8 آذار في البحر اللبناني المتلاطم، هو اعتبار ميشال عون أن شركاءه طعنوه بخنجر التمديد لقائد الجيش. واتهامه لهم بالاعتداء على حقه بالانفراد في تقرير مصير المناصب المسيحية الرئيسية.

والخلاف الذي سيقصم ظهر 8 آذار، لا يقبل الترقيع إذا ما فرضت التسوية قيام حكومة حيادية. فالجنرال الذي طُرد صهره من قيادة الجيش، لن يقبل أن يُطرد صهره الآخر من وزارة الطاقة. وهو يدرك أن حزب الله يشاركه في رفض الحكومة المستقلة عن فريقي آذار في هذه الظروف الإقليمية، لكنه، والعهدة على الرواة، طالب حزب الله بالضغط على وليد جنبلاط للسير معهم في رفض حكومة سياسية بلا سياسيين.

وفي خضم مرحلة تصعب فيها التنازلات، يصبح الكلام عن حكومة بعد عطلة العيد، مجرد أمنية متفائلة تغرق في بحر من الكوابيس المتشائمة.

وهكذا تتنقل عقد تشكيل الحكومة من مشاركة الثلاثة أثمان الى عقدة لا أحد.

وإذا كان حل اللاأحد، الذي طرحه الشيخ سعد الحريري في خطابه الأخير، هو الطريق لخروج لبنان من نفق الفراغ الحكومي، فإن حزب الله، ومعه عون، لن يقبلا بحكومة مفرغة منهما. وإن اختلفت الحسابات. فحسابات عون تركز على عدم الوقوع بسابقة تعيين الوزراء المسيحيين من خارج حصته. في حين أن حسابات حزب الله تركز على حكومة لا تنقلب على المقاومة عبر انتقال حيادية وزرائها الى الحيادية الكاملة في الأزمة السورية. والأهم من ذلك خروج البيان الوزاري عن معادلة الجيش والشعب والمقاومة.

وسط هذه الحسابات المعقدة، من الطبيعي أن يتراجع الرئيس بري عن نزع الألغام المزروعة في طريق تشكيل الحكومة، ليصطف مجدداً وراء رفض الحكومة الحيادية.

ومن الطبيعي أن يعود جنبلاط الى طبيعته، وبالتالي، الانقلاب على الرئيس تمام سلام الذي يعود إلى زعيم المختارة الفضل بتكليفه تشكيل الحكومة. وهو الذي سوّقه جيداً في تيار المستقبل والسعودية ولدى السيد نصر الله ونبيه بري. والذي قبل به على مضض، الجنرال عون.

وكما لعون وحزب الله حساباتهما في ظهور هلال الحكومة، فلوليد جنبلاط حساباته أيضاً.

فالرجل يعتبر أنه قدم هدية لا تعوض للرئيس سعد الحريري بسحب تأييده لحكومة نجيب ميقاتي مما أدى الى استقالته وحكومته. ويعتبر نفسه أيضاً أنه قدم خدمة لا تعوض للرئيس تمام سلام بإعادة إحياء الزعامة البيروتية المنسية.

يرى وليد جنبلاط أن كل تقديماته هذه، التي لا تقدر بثمن، قد قدمت بلا ثمن. وهذا غير مقبول لا في عالم وليد جنبلاط خصوصاً… ولا في عالم السياسة اللبنانية عموماً.

ولو حلل تمام سلام حسابات حزب الله وعون وجنبلاط، فسيجد أن حسابات حقله بعيدة جداً، ومختلفة جداً، عن حسابات بيدر الحكومة.

ولا يبقى أمام لبنان سوى اللجوء الى الحل السحري لتفادي تصنيفه بالدولة الفاشلة، ونعني التمديد.

والتمديد ابتكار لبناني له قوة الدستور، وقد يكون أقوى منه.

والتمديد غالباً ما يكون بلا سقف زمني، كما هو حال التمديد لقائد الجيش ورئيس أركانه. وقد ينص على فترة زمنية، قابلة للتمديد، كما هو حال التمديد للمجلس النيابي. وقد يتم بلا نص، كما هو حال التمديد لحكومة تصريف الأعمال. وقد يستمر، لا أحد يدري الى متى، ما استمر صبر تمام سلام على الفشل. وقد يحل بنعمه على الرئيس ميشال سليمان في حال بقاء الوضع اللبناني على ما هو عليه.

إذاً، يمكن تلخيص الأزمة لبنانية بأنها أسيرة الترقيع والتمديد… في انتظار حل ينجي لبنان من التحلل.

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s