عزرائيل يخالف قوانين السير

البلد مليء بالسيناريوات. منها المخيف ومنها الظريف… ومنها روايات ليلى عبد اللطيف.

وبما أن الداخلية في خدمة الشعب، فلا بأس أن يكون الشعب في خدمة الداخلية.

وبما أنني «شوارعي»، ومن هذا الشعب، يسعدني تقديم «السيناريو» التالي لخدمة وزارة الداخلية وأجهزتها في محاولة لتبييض وجهها وتعزيز سمعتها لدى اللبنانيين:

لا شك في أن عزرائيل هو من قاد السيارات المفخخة في الرويس ومسجدي التقوى والسلام في طرابلس.

ومن المؤكد أن عزرائيل ليست لديه إجازة سوق لبنانية أو دولية. أي أنه ارتكب مخالفة مرورية.

وعلى ضوء هذه الحقائق أقترح إيقاف رجال المرور المتواجدين في كل من الضاحية وطرابلس ساعة الانفجارات لعدم توقيف عزرائيل ومصادرة سياراته بسبب مخالفته لقوانين السير. وبذلك نمسك بالمتسببين في الانفجارات من رجال المرور الغافلين عن تأدية واجباتهم… بدل أن تنتهي التحقيقات الى قيدها ضد مجهول.

وهكذا تثبت الداخلية أن عيونها ساهرة لا تنام.

«شوارعي»

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s