بلد لكل فريق دستوره

يخضع الدستور اللبناني إلى ثلاثة احتمالات.  فهو إما شائعة يجري تكذيبها بأكاذيب مضادة.  أو سلعة تُعرض بالتجزئة، يختار منها السياسي ما يعجبه ويترك ما لا يعجبه.  أو مجموعة مواد تأويلية يبرع الشطّار بتفسيرها وفق الأهواء والمصالح.

إذا أمعنّا في وظيفته المعتمدة، والمحصورة اليوم بين هذه الاحتمالات الثلاث، يبدو لنا الدستور وكأنه وُضِع لتفريغ الدولة وتفتيتها، لا لتنظيمها وحماية مؤسساتها.

وإذا تابعنا المشهد الدستوري، فنجد أن دستور الطائف قد تعرّض لاغتصاب مذهبي وسياسي نتج عنه إنجاب دساتير عدة غير شرعية، وبمعنى أصرح وأقبح “دساتير أولاد حرام”.

دستور “8 آذار” يحرّم انتخاب الرئيس وربما النواب.  ويحلّل الفراغ، والثلث المعطل، وفيتو الوزير الواحد في حكومة الـ24 رئيساً للجمهورية.

ودستور “14 آذار” يصرّ على العيش بين أطلال “الطائف”، ويتمسّك بالنص على حساب النصف الآخر.

ودستور ثالث لرجال القانون وأهل الاختصاص، وظيفته تبرير الدستورين السابقين، إستناداً على مواد دستورية.

ودستور رابع لببغاوات الصف الثاني وملاحق الصحفيين الذين يرغبون في المزايدة، وبالتالي المبالغة في تقديم تفسيرات دستورية لا يحكمها منطق غير منطق الولاء الأعمى لأولياء النعمة في هذا الفريق أو ذاك.

خلاصة القول أن عدوى التعددية الدستورية، انتقلت إلى العامة التي أقبلت على قراءة الدستور بالأمنيات لا بالعيون، وبالإنتماءات لا بالعقول.

إذاً، نحن نعيش في بلد كل فريق له دستوره.  ولهذا، من المدهش أن نندهش بفوضى المؤسسات.  فلبنان لم يعد دولة ديمقراطية.  هو بلا رئيس للجمهورية، وهذه بدعة لبنانية لم تسبقنا إليها دولة.

وهو بلا سلطة تشريعية، لأن للبنان بدعة أخرى في هذا الشأن.  فقد قلبنا وظيفة النائب إلى معطّل لا مشرّع.

وهو بلا حكومة، رغم أنها لا مستقيلة ولا مقالة.  فقد تحوّلت إلى حكومة تصريف بعض الأعمال التي لا تصلح حالاً،لأنها إذا اجتمعت اختلفت … وإذا توافقت اكتفت بمعالجة أتفه الأمور.

إننا في دولة يحكمها لطف الله بعباده.  وإذا فتحنا أبواب الواقع، يترتّب علينا أن نقرّ بأن لبنان تحوّل من دولة ديمقراطية إلى دولة بوليسية.  وهذا لا يعني أننا في دولة قمعية، بل لأن أجهزة الأمن، من جيش وقوى أمن داخلي وأمن عام ومخابرات، هي فقط التي تعمل في هذه الدولة المحتضرة، لا المتحضّرة كما نزعم وندّعي.

سامر الحسيني

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s