ألقى عصاه ورحل

منح الصلحألقى منح بيك الصلح عصاه ورحل.

كان يتعكز عليها ويهش بها الفكر المنحرف.

هذه العصا الأدبية والفكرية كثيراً ما قوّمت سياسات عوجاء، وصحّحت أخطاء بحق الوطن والعروبة.

لقد رحل، وفي رحيله يرحل المفكّر في زمن التكفير.

ويرحل العاقل في زمن الجنون.

ويرحل الحكيم في زمن التهوّر.

ويرحل المعتدل في زمن التعصّب.

وترحل الكلمة السواء في زمن كلام السوء.

هو رحيل لكاتب خفيف الظل في زمن الكتبة الثقلاء.

اليوم رحل فارس الأحلام العربية.  وعندما يترجل منح الصلح عن فرس الحياة، يكون الفكر القومي قد فقد أعز رجاله.

ترى من نعزي بالفقيد وأين؟

كل لبناني وكل قومي له علينا واجب العزاء.  وكل الأمكنة العربية من حقها أن تعقد مجالس للتعزية.

رحم الله منح بيك سنفتقده كثيراً وطويلاً.

وليد الحسيني

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s