في رحيل «النواسي الذي عانق الخياما»

george jurdakلا أصدق أن الحياة خذلت صديق العمر جورج جرداق.

أفضاله عليها كثيرة.

حيث يكون تكون الحياة حلوة.

وحين يتكلم تنبض الحياة بالحياة.

وعندما يكتب يسخر من أعداء الحياة.

كان يحبها حتى الثمالة… وأحبته حتى الكأس الأخيرة.

هو خليط أسطوري من الثقافة والفن والإنسانية.

بالكاد يعبر ضيوفه الى صالون البيت… وبالكاد يجدون مقعداً فارغاً ليجلسوا عليه… فالكتب التي فاضت عن رفوف مكتبته احتلت الممرات والغرف والمقاعد.

كان منقباً عن كتب التراث… وكانت بينها الطبعات الأولى لمئات الكتب النادرة والمفقودة، سواء في الفرنسية أو العربية.

شعره كان قطعة موسيقية جاهزة. في أبياته إيقاعات شرقية. وفي كلماته فطرة ومقدرة. وفي أسلوبه صور ساحرة… كل هذه القدرات الشعرية تعود لأنه يعتبر نفسه حفيد «المتنبي» و«أبا النواس».

أما مقالاته الساخرة، فهي إن لم تدفعك الى الضحك، فهي ستدفعك الى «فش الخلق».

تناول الحكومة بكثير من الحق اللاذع. واستهزأ بالأغنياء كأبطال للظلم الاجتماعي، وكمصنع جشع للفقراء.

لم يسلم الفن الهابط من هجاءاته المحقة. ولم تسلم الأصوات المكربة من نفيه لها من عالم الطرب.

وبين كل هذا وذاك، كان جرداق عاشقاً للجمال… ومن هذا العشق استوحى أحلى قصائد الغزل، التي كان من بينها «هذه ليلتي» القصيدة التي اختارتها أسطورة الطرب أم كلثوم، ولحنها موسيقار الأجيال محمد عبد الوهاب، وانتشى بكلماتها وبلحنها وبصوت مغردتها، ملايين العرب، والتي سينتشي بها ملايين الغد الآتي.

بفقدان جورج جرداق أفتقد صديقاً أقمنا معاً في بيتي أسعد سهرات الطرب النظيف… وأفتقد كاتباً أغنى مجلة «الكفاح العربي» بجرداقياته. لكنني لن أفتقد الذكريات التي جمعتنا… فكما عالم الثقافة والصحافة لن يقدر على نسيان هذا «النواسي الذي عانق الخياما»، فإن الذكريات مع الراحل العزيز جورج جرداق ستبقى حية وعصية على الموت والنسيان.

وليد الحسيني

 

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s