الرسّامة تاتيانا غربنايا تمزج ألوان الغرب والشرق

غادة علي كلش:

تنتمي الفنانة التشكيلية تاتيانا غربنايا إلى اوكرانيا الشرقية، وأصلها من روسيا. حصّلت في بلدها دراسة أكاديمية للفن التشكيلي، واتّبعت في رسوماتها ومعارضها المذهب الفني الواقعي. قدمت إلى لبنان في شهر آب (اغسطس) في العام 1991، وصادف ذلك اليوم الذي جرى فيه الإعلان عن إنهيار الإتحاد السوفياتي.

– تقول تاتيانا: حملت من طبيعتنا الجغرافية الريشة الداكنة الألوان، ذلك لأن الشمس في بلادي لاتسطع بتوهج كبير، والسماء لا يصفو أزرقها كثيرا. فكانت لوحاتي بالنسبة الى الجمهور اللبناني ذاتاً ملونة قاتمة بعض الشيء. فكانوا يسألونني عن السبب، فأردّ الأمر  إلى طبيعة البيئة المناخية في بلادنا. ولكن عندما عايشت طبيعة لبنان بشمسه الدافئة الساطعة في أغلب الأيام والأشهر، وبسمائه الصافية جدًّا، صارت الألوان في لوحاتي أكثر إنسيابا وتوهجا وصفاء، وذلك لتأثري بالمعاينة الحسية، والتفاعل البصري والنفسي لهذا البلد الجميل.

■ هل يمكن القول في هذا السياق، أنك مزجت بين حضارتين مختلفتين في عنصريّ الطبيعة والإنطباع؟

– نعم يمكنك قول ذلك. فأنا تمكّنت من الجمع بين خلفيتي الروسية الغربية، وبين مشهدياتي الشرقية العربية، سيّما أنّني تعلّمت اللغة العربية أيضا، وأصبحت لبنانية الجنسية. كما أصبح بإمكاني الخلط  بين ثقافة الألوان والخطوط الغربية، وبين ثقافة الأضواء والظلال الشرقية. فباتت لوحاتي مزيجًا من الريف اللبناني الخلاّب، والتقنيات الروسية العالمية.

■ ترسمين البورتريه بشكل لافت،هل توافقينني الرأي  على أن السوق الفنية تعتمد كثيرا على البورتريه في تعزيز عملية الشراء؟

– نعم صحيح هذا الإستنتاج ، فسوق البورتريه يكون دوما أكثر حركة في عمليات الشراء والمبيع، والدليل على ذلك أن جميع لوحاتي التي تتضمن بورتريات تباع كلها، حتى أنه يجري الطلب عليها من خلال موقعي الألكتروني على الأنترنت، ومن خلال صفحة الفيس بوك أيضا. البورتريه يحاكي شرائح عديدة من جمهور اللوحة، ويعطي حميمية للصورة المرئية، لكونها تحمل ملامح الوجوه،وتشهد تعابير النفس بمواصفات جمالية وإنسانية غنية الدلالة.

■ ترسمين لقصص الأطفال رسومات مصورة. إلى أي مدى يتطلب الرسم لجمهور الصغار مقدرة على الإدهاش والإفادة في الوقت عينه؟

– الرسم لقصص الأطفال بات إختصاصي الذي أحبه كثيرا. فأنا أوليه كل الإهتمام ومعظم وقتي. فهذا النوع من الرسم له خصوصية عالية المضمون التصويري والتقنيات التعبيرية. لذلك أحرص على رسم صور جميلة مؤثرة ترافق أحداث القصة المنشورة عن عالم الحيوان و عن الغاية منها. أحرص على رسم صور غير مباشرة، تتضمن  رؤى زاهية وإشارات تعليمية سلسة، وتعابير فيها من الدروس الجميلة الخفيفة الكثير من المتعة والفائدة. فجيل الصغار يشبه حجر الأساس الذي إن كان قويا جرى البناء عليه بشكل قوي وداعم.

■ عرفنا أنك تعملين اليوم على تقنية الرسم بالرمل للرسوم المتحركة. أخبرينا عن هذا الفن وعن صلتك الجديدة به؟

– أعمل منذ عامين تقريبا على تقنية  الرسم بالرمل للرسوم المتحركة، وهي تقنية تتضمن أيضا  تسليط الإضاءة عليها من خلال صندوق زجاجي أو علبة ضوء مع كاميرا عازلة، فيقوم الفنان برسمها عبر تحريك الرمال المخصصة لهذا الفن بأظفار أصابعه بسرعة قياسية حتى ينجز الصورة بأكملها.  بالنسبة إلي أنا أصبحت أجيد هذا الفن وقد شاركت في عروض مباشرة أمام الجمهور، في كازينو لبنان، فقدمت رسما متحركا يتضمن تفاصيل كثيرة، رسمت فيه الجبل والرياح والشمس والمطر بسرعة فائقة ولمدة دقيقتين. وبإمكاني أيضا أن أنجز أعمالا مخصّصة للرسوم المتحركة المنفّذة بتقنية  ثلاثية الأبعاد.

■ تكتبين القصة لعالم الصغار. هل تتوافق قصصك مع رسوماتك المخصصة للطفل؟

– نعم أحرص على كتابة القصص التي تحاكي خيال القارئ الصغير وتحرك ذائقته نحو الجمال والعناصر الإيجابية في الحياة. كما أحرص على تمرير الغاية التي أود تعليمها للصغار، بأسلوب إنسيابي ملفت للنظر، ومحفز على السؤال الذي يليه جواب نافع. وأعتقد أن اسلوبي في السرد متأثر بجمالية أسلوبي في الرسم، طالما أنّ مبادئي واحدة في كلا المضمارين.

■ ما هي حصيلتك في قائمة المعارض الخاصة بك؟

– أقمت أكثر من معرض فردي وجماعي في لبنان، في فترات مختلفة زمنيا. بدءا من سنة 1983 حيث قدمت لوحات مشغولة بتقنية الزيت، مرورا بالعام 1993 حيث أقمت معرضا للوحاتي المائية، وشاركت في معرض جماعي في متحف سرسق في العام 1994 وأيضا في العام 1997. ولدي مئات الرسوم المصورة المخصصة لكتب الأطفال والمنشورة في دور نشر لبنانية عديدة ومهمة. وقد نلت  شهرة تقديرية  في هذا المضمار بسبب تمايز العديد من أعمالي المشغولة ضمن تقنيات الحداثة.

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s